حضارة الجاهلية الجديدة

  • !!!حين تنقلب الموازين

    حين يصبح الحق باطلا ، والباطل حقا ! وحين يصبح المجرم رجل سلام ، والمدافع عن نفسه إرهابيا ! حين ترى الإجرام بأم عينك ولا أحد ينطق ، وإذا تمادى الظالم في ظلمه إلى حد لا يمكن لعاقل أن يقبله ولم يجد من يوقفه عند حده ! فتفرعن وصال وجال  فاعلم أنه لا محالة يسير إلى زوال ! نعم ، هذه هي سنة سبقت وتاريخ  يحدث بذلك ألا ترى معي مصارع الطغاة ،...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    357 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • الانحراف الاخلاقي الغربي

       لعل من أشد ما يفتن فيه الناس فى الجاهلية الحديثة أنها ذات "أخلاق". أنظر إلى هذا الرجل الغربي المهذب . . إنه شخص ذو أخلاق .. إنه لا يكذب عليك ولا يغشك ولا يخادعك. إنه يحدثك فى استقامة. ويعاملك بأمانة. ثم إنه مخلص فى عمله، صادقالنية فى خدمة "وطنه" .. "مثال" في كل شيء . . وأما المسألة الجنسية. . فدعك منها ! إنهم - هناك - لا...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    204 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة

    "كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة ! يرضونكم بأفواههم وتأبى قلوبهم , وأكثرهم فاسقون " لقد كان هذا هو الموقف الدائم للمشركين وأهل الكتاب من المسلمين. فأما أهل الكتاب فندع الحديث عنهم إلى موعده في المقطع الثاني من السورة; وأما المشركون فقد كان هذا دأبهم من المسلمين على مدار التاريخ . . وإذا نحن اعتبرنا أن الإسلام لم يبدأ برسالة محمد...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    139 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • بقرة جحا

      عندما نقرر عن نكتب عن قانون جديد، وبالذات في هذه البلاد حيث تتواجد فئة خاصة لوصف بعض القوانين وهي فئة القوانين العنصرية، اشعر أنه علي ان أكون حقوقية مملحة أو مفلفلة كما يقال، لكي اسمح لنفسي بالحديث بهذا السياق أصلا وكأن هناك علاقة بين الطبخ والقانون، ولكن بما أن القانون فاشي جداً بنظري، وبما أن هذه مدونتي الخاصة، وقد رفعت شعار "مدونتك...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    339 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • امبراطورية الشيطان

    ليس غريبا ذلك العرض الإسرائيلي الشيطاني بإنشاء مسخ لدولة اسمها فلسطين، لا تحمل من مقومات  الدولة إلا اسمها، دولة بلا حدود متصلة، وبلا جيش، إلا ذلك الجيش الذي يحارب الأمة ويطارد المجاهدين، دولة بلا سماء، وحتى باطن الأرض لا تملكه، دولة بلا اقتصاد، يستنزف الإسرائيليون ثرواتها، لكي ينعموا بالرفاهية بينما يعيش أبناء البلاد حياة الخدم والرقيق،...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    328 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • التنصير.. تعمير للجيوب أم كسب للقلوب؟

      بعد مشاركة في برنامج حول التنصير بقناة الجزيرة اتصل بي مذيع من قناة تنصيرية قائلا: إنا نعطي المال للناس كما تعطون الزكاة للمؤلفة قلوبهم، فخطر لي التمييز بين داخل للدين مقتنعا وبدون إكراه، يُصرَف له ما يعينه على الاندماج في مجتمع ودين جديدين، وبين إكراه وإغراء للناس من أجل ترك دينهم مقابل مال أو عمل أو خدمات، وبعبارة أخرى التمييز بين...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    140 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • ازدواج المعايير في الصحافة

    قال سعيد بن عروة: "لأن يكون لي نصف وجه، ونصف لسان على ما فيهما من قبح المنظر وعجز المخبر، أحب إلي من أن أكون ذا وجهين وذا لسانين، وذا قولين مختلفين". تذكرت هذه الكلمة وأنا ألاحظ ما يحصل من بعض الكتّاب في إعلامنا, من عدم الالتزام بمبدأ واضح في معالجة القضايا التي يناقشونها, فعندما يكون حديث أحدهم عن بعض الجهات التي لا تعجبه, يستخدم خطابا قاسيا يصل...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    152 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • فقدان الهوية والخصوصية

    الدكتور عبد الوهاب المسيري ال تي شيرت نحن نعيش في عالم يحولنا إلى أشياء مادية ومساحات لا تتجاوز عالم الحواس الخمس، إذ تهيمن عليه رؤية مادية للكون. ولنضرب مثلاً بـ'التي شيرت' (T-Shirt) الذي يرتديه أي طفل أو رجل. إن الرداء الذي كان يُوظَّف في الماضي لستر عورة الإنسان ووقايته من الحر والبرد، وربما للتعبير عن الهوية، قد وُظِّف في حالة 'التي شيرت'...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    161 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • لماذا نكرههم؟

    وصلتني من احد الاخوة رسالة تتحدث عن دكتور هندي مسلم يعيش في اميركا. و هو يقول بأنه رغم ان الاميركيين المسلمين يعتقدون بأن اميركا دولة ارهابية، فهم يواصلون الحياة فيها لأنهم يعتقدون بأن ما من بلد آخر حتى بلدانهم الاصلية ستعاملهم بنفس الاحترام. و هو يقول بأنه لو حدث اعتداء، شبيه لما حصل في نيويورك ، في الهند اكبر دمقراطية في العالم لكان الاف من...

    نشرت بواسطة م. عزام حدبا
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    230 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • الموريسكيون الجدد

      الموريسكيون الجدد مسلمو فرنسا من شارل الخامس إلى جاك شيراك بسم الله الرحمن الرحيم قال جرير: ويقضى الأمر حين تغيب تيمٌ *** ولا يستأمرون وهم شهودُ لقد كان من احتقار جرير لقبيلة (تيم) وازدرائه بهم أن وصفهم بأنهم قوم لا قدر ولا قيمة لهم فهم لا يستشارون في الأمور الجليلة سواء كانوا حاضرين أم غائبين. هذا بالضبط ما أراد الرئيس الفرنسي (...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    326 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • الدعاية الحكومية المبكرة وديمقراطية المشاهدين

      الدعاية الحكومية المبكرة وديمقراطية المشاهدين يقول المفكر الأمريكي الشهير (نعوم تشومسكي) في كتابه "هيمنة الإعلام": إن دعاية الدولة، عندما ترعاها الطبقات المثقفة، وعندما لا يسمح بالانحراف عنها، تستطيع تحقيق نتائج كبيرة".ومثّل على ذلك بعملية الدعاية الحكومية التي أطلقها الرئيس الأمريكي (وودرو ويلسون) الذي انتخب عام 1916 والتي كانت...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    147 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات
  • الامبراطورية الحاكمة

    الافكار التي تطرح من وراء هذا المقال قيمة جدا.. فقد لا نتفق على كون الحاكم هو الشركات الحاكمة ولكن علينا ان نتفق على الاقل ان هناك حاكم خفي لهذه القرية الكونية من صفاته انه لا ينتخب، ليس له مدة حكم محددة، لا يحاسبه احد ولا يطيع احدا.. طبعا هذا الحاكم ليس شخصا بل هو مجموعة اشخاص يشكلون مؤسسة معينة ما.. في هذا المقال هو يقترح تسمية الشركات الحاكمة...

    نشرت بواسطة
    02/06/2014 : تاريخ النشر
    173 : عدد المشاهدات
    • 1
    • 2
    • 3
    • 4
    • 5
    0 : مجموع الأصوات