هل محمد نبي؟

من الصعب علي ان اذكر اسم المصطفى صلى الله عليه وسلم بدون ان اتبعه بالصلاة والتسليم لكن بما اننا نحاول ان نكون موضوعيين فقد حذفنا هذه التسمية من العنوان لانها تشكل بحد ذاتها دليلا على نبوته..

البينة على من ادعى

بمعنى انك ان ادعيت امرا ما فعليك اثباته اما ان نفي الشيء فهو اقرار يؤخذ به وليس عليك اثباته بل على المتضرر ان يثبت انك كاذب.. شخص ما ادعى ان هذا المال الضائع الذي وجدناه هو له فعليه ان يأتي باثبات.. اما شخص نفى ان يكون له هذا المال فلا يحتاج الى ذلك... وهذا شبيه بمن يقول ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته.. اذكر هذه القاعدة لانها ستمر معنا فيما بعد...

لماذا الله هو الاله الحق؟

الاله الحق يتكلم عن نفسه.. وليس من المنطقي ان نثبت الالوهية لمن لم يدعها.. فالشمس والقمر والنار والاصنام لم تدع انها آلهة ولم ترسل لنا رسلا ولم تنزل علينا كتبا تتحدث فيها.. اما الله فقد فعل ذلك..

هل وجود الانبياء امر معقول في ذاته؟

اذكرك اخي الكريم بانك اعترفت معي بوجود اله.. اليس من المنطقي اذن ان تفترض انه ما كان ليتركنا دون ان يرسل الينا رسولا يرشدنا الى ما يريده منا.

هل محمد نبي؟

نعود الى سؤالنا الذي سبق وطرحناه في اول الموضوع.. فلننظر بمنطق الى النقاط التي بصالحه:

1-    رجل اشتهر بالصدق والامانة بين بني قومه فكيف تفسر ان يتحول فجأة الى كاذب؟

2-    لو انه استغل دعوته للوصول الى السلطة او الجاه لحق لنا ان نشك فيه ولكن جميع مراحل حياته اتسمت بالزهد وفي مراحل عديدة رفض التخلي عن الدعوة من اجل الملك او الجاه.

3-    لو كان كاذبا في ادعاء النبوة الم يكن هذا ليظهر على اقرب الناس اليه الا وهو الصحابة رضي الله عنهم؟ كيف كانوا مستعدين للموت من اجله لو لم يكونوا مقتنعين بصدقه؟

4-    من اين جاء هذا الشخص الأمي بالقرآن الكريم وهو الكتاب المعجز؟

5-    هل دعواه تناقض العقل؟ الم نتفق سابقا انه من المنطقي ان يرسل الله الينا رسولا.

الاسئلة التي ممكن تعارض ما قلناه هي التالية

1-    الا ينطبق منطقك الميال لتصديق محمد على كل الاديان؟

اما عن قضية ان منطقي يصلح لكل الاديان فهو عار عن الصحة لأني بينت سابقا ان اله الاسلام (وهو نفسه اله اهل الكتاب.. اله ابراهيم واسماعيل واسحاق..) هو الاله الوحيد الذي تكلم عن نفسه .. اما الهة الديانات الوثنية فلم تتكلم ولم تدعي الوهيتها..

اما عن كونه ينطبق ايضا على ديانات اهل الكتاب فهذا مما لا ننكره فمحمد صلى الله عليه وسلم جاء خاتما لسلسلة النبيين. ونحن نعترف بأنبياء اهل الكتاب ولكن هم من ينكرون نبوة محمد صلى الله عليه وسلم. نحن كمسلمين نعتقد ان كثيرا من الانحرافات حصلت في بقية الاديان حيث تحول النبي الى اله ونسب اليه ما لم يثبت انه قاله.. بمعنى اننا لسنا مضطرين ان نتهم عيسى عليه بالسلام بالكذب بل بنظرنا الكثير من كلامه قد حرف.. وادلتنا في ذلك اكثر من ان تحصى والمجال لا يتسع لها هنا..

2-    ماذا يختلف ادعاءك بالانحراف والتحريف عن تكذيبهم للرسول؟

يا اخي لا تنظر كثيرا في الماضي.. انظر الى الحاضر.. تحول صدام في نظر الكثيرين من اهل الخليج السنة الى شهيد بطل تظهر صورته على القمر وذلك بعد اعدامه في محاكمة غير عادلة في حين انه كان ديكتاتورا مجرما في نظر هؤلاء قبل ان تحتل امريكا العراق .. اليس هذا اكبر دليل على حصول الغلو في تعظيم الاشخاص؟؟

الانحراف والتحريف والغلو شيء لا مفر منه في كل دين حتى في الاسلام نفسه.. الا يعترف كل دين بوجود فرق منحرفة انشقت عنه.. هذا دليل ان الانحراف مقبول عقلا وثابت تاريخيا.. اما ان تكذب رجلا اشتهر بالصدق.. رجل تربع على قلوب االناس وضحوا من اجله بحياتهم ماضيا وحاضرا.. فهذ ادعاء عليك ان تثبته... هو قال انه نبي واعطى البينة كما طلب منه... لكن انت نفيت نبوته بدون اعطاء اي بينة.. فهاتها يا هداك الله..

3-    وماذا عن الانبياء الكذبة؟ اليسوا موجودين؟

بلا شك.. اتفقنا ان النبوة ادعاء وعلى مدعيه ان يأتي بالبينة.. وقد بينت باختصار البينات التي تثبت كون الرسول نبي مرسل من ربه.. فهل تنطبق نفس الضوابط على مدعي االنبوة الآخرين مثل مسيلمة الكذاب ومؤسسي الديانات البهائية والقاديانية والاحمدية وشهود يهوة و المورمون...

4-    هل ساضيع حياتي في دراسة الاديان كي اتأكد من صدقية كل نبي؟

لنفترض انك مبرمج حاسوب وبرمجت برنامجا يبحث عن حل مسألة ما عن طريق التجربة.. يظل الرنامج يبحث حتى يصل الى حل يعرضه عليك فاذا ما وصلت اليه فما الجدوى ان تبحث عن حل اخر؟؟؟ وبالمثل الذي لا يعرف الحق يبحث عنه فاذا وصل اليه فسيتوقف عن البحث لانه ارضى نفسه.. انا عن نفسي اقتنعت بالاسلام ومن قناعتي بالاسلام اقتنعت ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين.. فلم ابحث في مصداقية اي انسان اخر؟ وما همني ان كان صادقا ام كذابا؟؟ قد تقول ولم لا تسمح للنصراني او اليهودي ان يكتفي مثلك بما توصل اليه من دينه.. فاقول ذلك لان عقيدته غير منطقية وغير يقينية.. لا تثبت لا عقلا ولا نقلا.. اوهام وظلمات يتخبطون فيها... هذا هو الفرق.. وان اراد الاصرار انها مقنعة ومنطقية فليتحمل هو وزر كذبه..

 

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
0 : مجموع الأصوات

مقالات مماثلة