تناقضات العهدين القديم والجديد

الاوسمة: 

 ذكرنا في المقال السابق أن المعيار لكشف التحريف كما يقدمه القرآن الكريم هو التناقض. أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا. دونما كبير اهتمام بمتى ولماذا وكيف حصل التحريف.

الإضافات في العهد القديم مولود (حذف الكلمات)

تحدثنا في المقال السابق كيف أضيفت كلمة "مولود" إلى الكتاب المقدس ثم حذفت منه بحيث ان بعض النسخ الآن تحتوي هذه الكلمة و بعضها لا. انظروا الى يوحنا 16:3.

لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية.

For God so loved the world, that he gave his only begotten Son, that whosoever believeth in him should not perish, but have everlasting life. (KJV)

على ما يظن (الأقواس)

يقول الداعية أحمد ديدات بخصوص المقطع في لوقا 23:3 بأنه في مخطوطات لوقا الأكثر قدما لا توجد الكلمات (على ما يظن) فخاف مترجمو الانجيل أن يضيع النصارى الجدد ويظنوا بان المسيح هو ابن يوسف النجار فأضافوا تعليقهم الخاص بين قوسين ولكن هذين القوسين أزيلوا من جميع الطبعات غير الانكليزية ليصبحوا جزءا من الكتاب المقدس. (تأكدت شخصيا من هذه الناحية من القرص المدمج الذي أملكه عن الكتاب المقدس)

ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي

And Jesus himself began to be about thirty years of age, being (as was supposed) the son of Joseph, which was the son of Heli, (KJV)

آخر انجيل مرقس (الهوامش)

و يعطي ديدات الكثير من الأمثلة عن فقرات تقفز من النص إلى الهوامش ثم تعود إلى النص ويتساءل عن هذه البدعة. فهل الكلام في الهامش جزء من الكتاب المقدس أم لا؟. في بعض الطبعات قفزت المقاطع من 8-20 من الفصل الأخير لإنجيل مرقس إلى الهامش على اعتبار أنه تبين للدارسين أن هذه الفقرات غير موجودة في النسخ القديمة. فهل تعتبر هذه المقاطع من ضمن الانجيل أم لا؟

التناقضات في العهد القديم

تقول السيدة ايلين وايت (نبية الطائفة السبتية) : "ان الكتاب المقدس الذي نقرؤه اليوم هو نتيجة عمل نساخ عديدين استطاعوا في معظم الاحيان ان ينفذوا عملهم باتقان مدهش. و لكن النساخ لم يكونوا معصومين من الخطأ و الرب في هذه الأحيان لم ير ضرورة حفظه من اخطاء النسخ". لذلك فهم ينسبون أخطاء الأرقام في العهد القديم إلى أخطاء في النسخ وهذا دليل آخر على وجود التحريف سواء كان مقصودا ام لا.

سبع سنين أم ثلاث سنين؟

صموئيل الثاني 13:24

 فأتى جاد إلى داود واخبره وقال له أتاتي عليك سبع سني جوع في ارضك أم تهرب ثلاثة اشهر أمام أعدائك وهم يتبعونك ام يكون ثلاثة أيام وبأ في ارضك.فالآن اعرف وانظر ماذا أرد جوابا على مرسلي.

أخبار الأيام الأول 11:21

فجاء جاد الى داود وقال له هكذا قال الرب اقبل لنفسك إما ثلاث سنين جوع أو ثلاثة أشهر هلاك أمام مضايقيك وسيف أعدائك يدركك أو ثلاثة أيام يكون فيها سيف الرب ووبأ في الارض وملاك الرب يعثو في كل تخوم اسرائيل.فانظر الآن ماذا أرد جوابا لمرسلي700 ام 7000 ، فارس ام راجل؟

صموئيل الثاني 18:10

وهرب ارام من أمام اسرائيل وقتل داود من ارام سبع مئة مركبة واربعين الف فارس وضرب شوبك رئيس جيشه فمات هناك.

اخبار الأيام الاول 18:19

 وهرب ارام من امام اسرائيل وقتل داود من ارام سبعة آلاف مركبة واربعين الف راجل وقتل شوبك رئيس الجيش.

الفين ام ثلاثة؟

الملوك الأول 26:7

وغلظه شبر وشفته كعمل شفة كاس بزهر سوسن.يسع الفي بث.

اخبار الايام الثاني 5:4

وغلظه شبر وشفته كعمل شفة كاس بزهر سوسن.يأخذ ويسع ثلاثة الآف بثّ.

اربعة آلاف ام اربعين الفا؟

الملوك الاول 26:4

وكان لسليمان اربعون الف مذود لخيل مركباته واثنا عشر الف فارس.

الاخبار الثاني 25:9

2Chr:9:25:

وكان لسليمان اربعة آلاف مذود خيل ومركبات واثنا عشر الف فارس فجعلها في مدن المركبات ومع الملك في اورشليم.

التناقضات في قصص الاناجيل

تناقضات الانجيل أكثر بكثير من تلك الموجودة في التوراة لأن الأناجيل الأربع تتكلم عن نفس القصة وبالتالي فاما أن تكون متطابقة (ولو كان الحال كذلك لوحدت) وإما متناقضة ( وهذا هو الحال). يبرر النصارى هذا الامر بكون كل انجيل كتب إلى فئة من الناس وبالتالي يعرض لوجه من وجوه المسيح (والكلام عن هذه الناحية مؤخر لحلقة قادمة ندرس فيها هذه الأناجيل، كتابها و اختلاف مقاصدهم) ولكن هذا الكلام يبرر أن تختلف الصياغة، أن تختصر بعض أقوال المسيح ولكنه لا يبرر أن يقول المسيح شيئا في أحد الاناجيل و شيئا آخر في انجيل آخر في مقاطع تتحدث عن نفس الظرف. ذلك لا يبرر أيضا المفارقات في الأرقام او الأزمنة و إلا أصبح تزويرا للحقائق. وذلك لا يبرر أن تجتمع هذه الاناجيل على حادثة دخول المسيح بيت المقدس على ظهر جحش وتتفرد احد هذه الاناجيل بقول قاله المسيح بعد قيامته وبنيت عليه أسس عقدية مهمة.

يقول ول ديورانت " وملاك القول ان ثمة تناقضا كبيرا في الاناجيل وان فيها نقاطا مشكوكا بصحتها وكثيرا من الحوادث التي وضعت عن قصد لاثبات الكثير من النبوءات الواردة في العهد القديم"

 في ما يلي بعض الامثلة :

التينة يبست في الحال ام في اليوم التالي؟

متى

فنظر شجرة تين على الطريق وجاء اليها فلم يجد فيها شيئا الا ورقا فقط.فقال لها لا يكون منك ثمر بعد الى الابد. فيبست التينة في الحال

فلما رأى التلاميذ ذلك تعجبوا قائلين كيف يبست التينة في الحال. فاجاب يسوع وقال لهم.الحق اقول لكم ان كان لكم ايمان ولا تشكون فلا تفعلون امر التينة فقط بل ان قلتم ايضا لهذا الجبل انتقل وانطرح في البحر فيكون.

مرقس

وفي الغد لما خرجوا من بيت عنيا جاع. فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لانه لم يكن وقت التين. فاجاب يسوع وقال لها لا يأكل احد منك ثمرا بعد الى الابد.وكان تلاميذه يسمعون .......

وفي الصباح اذ كانوا مجتازين رأوا التينة قد يبست من الاصول  فتذكر بطرس وقال له يا سيدي انظر.التينة التي لعنتها قد يبست.

  فاجاب يسوع وقال لهم ليكن لكم ايمان بالله.. لاني الحق اقول لكم ان من قال لهذا الجبل انتقل وانطرح في البحر ولا يشك في قلبه بل يؤمن ان ما يقوله يكون فمهما قال يكون له.

زيارة القبر في الظلام، الفجر، أم بعد طلوع الشمس؟

زيارة القبر بعد الصلب قصة اجمعت ليها الأناجيل و لكن مع فروقات ضخمة عد كاتب كتاب المسيح في القرآن منها ثمانية على الأقل اكتفي بواحدة منها. و هي موعد زيارة القبر.

متى

وبعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية ومريم الاخرى لتنظرا القبر. وإذا زلزلة عظيمة حدثت.لان ملاك الرب نزل من السماء وجاء ودحرج الحجر عن الباب وجلس عليه.

مرقس

وباكرا جدا في اول الاسبوع أتين الى القبر اذ طلعت الشمس. وكنّ يقلن فيما بينهنّ من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر.

يوحنا

وفي اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا والظلام باق فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر.

من حمل صليب المسيح

الاناجيل الثلاث متى و مرقس و لوقا تقول بأن الذي حمل الصليب هو شخص قيرواني يسمه متى "سمعان. بينما في يوحنا المسيح حمل صليبه.

متى:

وفيما هم خارجون وجدوا انسانا قيروانيا اسمه سمعان فسخروه ليحمل صليبه. ولما أتوا الى موضع يقال له جلجثة وهو المسمى موضع الجمجمة

يوحنا

فحينئذ اسلمه اليهم ليصلب فأخذوا يسوع ومضوا به. فخرج وهو حامل صليبه الى الموضع الذي يقال له موضع الجمجمة ويقال له بالعبرانية جلجثة

قضية الثلاثين الفضة. (زكريا و ليس ارميا)

كاتب انجيل متى مولع بالنبوءات  نسب احدى نبوءاته لأرميا بينما النبوءة ترد في زكريا و الظاهر انه التبس عليه الاسم لأن ارميا اشتهر بنبوءاته.

انجيل متى

حينئذ لما رأى يهوذا الذي اسلمه انه قد دين ندم وردّ الثلاثين من الفضة الى رؤساء الكهنة والشيوخ. قائلا قد اخطأت اذ سلمت دما بريئا.فقالوا ماذا علينا.انت ابصر. فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه. فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم. فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري مقبرة للغرباء. لهذا سمي ذلك الحقل حقل الدم الى هذا اليوم.

حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل وأخذوا الثلاثين من الفضة ثمن المثمن الذي ثمنوه من بني اسرائيل. واعطوها عن حقل الفخاري كما امرني الرب

سفر زكريا من العهد القديم

فقلت لهم ان حسن في اعينكم فاعطوني اجرتي والا فامتنعوا.فوزنوا اجرتي ثلاثين من الفضة.  فقال لي الرب القها الى الفخاري الثمن الكريم الذي ثمنوني به.فاخذت الثلاثين من الفضة والقيتها الى الفخاري في بيت الرب.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
0 : مجموع الأصوات

مقالات مماثلة